الإثنين , 30 يناير 2023

Home » قصص لها معنى » الجزيرة المرجوة

الجزيرة المرجوة

القراءة :من اعمال الرسل اصحاح 27: 9-26
الموضوع :رياق– الجزيرة المرجوة

في القراءة هذه نرى تشابه شديد جدا في حياة الإنسان كسفينة في بحر الحياة . بِنَوئها وتقلباتها ومضايقاتها وصعوباتها .
* حياة الإنسان كسفينة تسير في بحر الحياة ، تتعرض الى انواع متقلبة الحوادث ، أحياناً يكون البحر هادىء والريح جنوبية ذات نسيم عليل والسفينة تسير بشكل هادىء سليم ، واحياناً تكون الأمواج هائجة والخطر يحيط بالسفينة .

* الركّاب : هدفهم الوصول الى ميناء معيّن يستقرون فيه. احياناً تمضي حياة الإنسان في بحر هائج لا تستقر في مكان معيّن ولا يصل الى المكان المرجو .

* جرى حوار على هذه السفينة . كانت اطرافه ثلاثة:
1- بولس رسول المسيح.
2- ربّان السفينة العالم بامور الملاحة البحرية .
3- قائد المئة لديه مهمة بإيصال المساجين الى روما .
تكلم بولس بارشاد الروح القدس رغم قلة خبرته بهده الأمور .

* ما هو عمل خادم الرب ( كلمة الرب ألإنجيل )؟
هو ايصال كلمة الله للناس في وسط سفينة الحياة .
فكلمة الله تُعلّم انّ:
1- المعاشرات الردية تفسد الأخلاق الجيدة .
2- لا تدينوا لكي لاتدانوا .
3- لا شركة للظلمة مع النور .

* عندما يخالف الإنسان كلمة الله يُخطف من ابليس ( لا حول له ولا قوة ).

* قد يتساءل البعض ما هو ذنب بولس ؟ _ يسمح الله احياناً بأمواج هائجة لكن يعطي مع التجربة المنفذ ، فالرب لم يترك بولس بل ارسل له ملاك ليبشرهم أنه لن تهلك أي نفس. ( بمعنى انه سيهبه كل النفوس التي على السفينة ) .

*لكي نعلم ان كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله. فالجزيرة التي سقطوا عليها استطاع بولس تبشير سكانها لكي يؤمنوا بالرب يسوع المسيح .
*إن كنّا في وسط البحر الهائج فلا نخف لأن الرب هو القائد ولا بدّ ان نقع على جزيرة .
نور فرح ……

الجزيرة المرجوة Reviewed by on . القراءة :من اعمال الرسل اصحاح 27: 9-26 الموضوع :- الجزيرة المرجوة في القراءة هذه نرى تشابه شديد جدا في حياة الإنسان كسفينة في بحر الحياة . بِنَوئها وتقلباتها وم القراءة :من اعمال الرسل اصحاح 27: 9-26 الموضوع :- الجزيرة المرجوة في القراءة هذه نرى تشابه شديد جدا في حياة الإنسان كسفينة في بحر الحياة . بِنَوئها وتقلباتها وم Rating:
scroll to top