الإثنين , 30 يناير 2023

Home » قصص لها معنى » الغلام الأعرج…

الغلام الأعرج…

نوفمبر 23, 2014 2:01 م by: Category: قصص لها معنى التعليقات على الغلام الأعرج… مغلقة A+ / A-

313965614

يوجد بمدينة لينتشبرج ملجأ أيتام وكان فيه غلام. كان ذالك الغلام أعرج لأنه فقد إحدى ساقيه وهو صغير. ولكنه كان من أعظم الأبطال الذين عرفتهم الحياة. اتفق أن شبت النار ذات يوم في الملجأ فإلتهمته بكل ما فيه وهدمت أبنيته وتركته قاعاً صفصعاً.
وكان في ذالك الوقت هذا الغلام الأعرج في الرابعة عشر من عمره. فلما شبت النار كان في الدور الثاني من الملجأ بعض الفتيات الصغيرات. وبسبب إشتعال النار فجأة في كل مكان من الملجأ وأشتغال الناس بتخليص الأولاد و بعض الأشياء نُسى أمر البنات الصغيرات بالكلية ولم يفتكر فيهن أحد. ولما إزداد لهيب النار في الأبنية تذكر الأعرج تذكر الأعرج أولئك المسكينات المعرضات للخطر. فعقد النية على تخليصهم مهما كلفه الأمر.
لذالك بحث حتى وجد سلماً. وبعد جهاد طويل وشاق نصبه على حائط الغرفة التي كان فيها وزحف بكل قوته حتى صعد إلى سقف شرفة الغرفة وهناك كسر الشباك ودخل الغرفة وحمل البنات واحدة بعد الأخرى. وكان عددهم خمساً. ثم وضعهن على سطح الشرفة وأوصاهن أن يقفن في أماكنهن حتى ينزل هو من على السلم ويخبرهن ماذا يفعلن. ولكن واحدة منهم رجعت إلى الغرفة ولم يروها ثانية. أما الأربع الأخريات فوقفن كما قال لهن . ثم إنه نزل ورفع السلم ووقف على كومة أحجار عند الجدار وأمرهن أن يقفزن واحدة بعد الأخرى بين ذراعيه. أما هو فوقف ووزن نفسه جيداً حتى يستطيع أن يتحمل صدمة نزول الفتاة بين ذراعيه . ومعلوم أن الشخص ذا الساقين هو الذي يقدر أن يزن نفسه في موقف كهذا أما ذو الساق الواحدة فيصعب عليه أن يعمل هكذا. ومع هذا كله فإنه وقف وصار كل مرة تثب فتاة بين ذراعيه يسقط بها على الأحجار وهو ماسك بها حتى لا يصيبها حجر، بينما كان جسده يترضض كل مرة وهو لا يشكو ولا يتقهقر في عمله. وعندما وثبت الأخيرة سقط مثل كل فأصاب رأسه حجراً فجرحه جرحاً عميقاً وصار الدم يتدفق منه بكثرة وأخيراً عثروا عليه وهو في حالة الإغماء ولكنه كان قد خلص البنات الصغيرات من النار.
“نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولا” يوحنا الأولى 19:3.

الغلام الأعرج… Reviewed by on . يوجد بمدينة لينتشبرج ملجأ أيتام وكان فيه غلام. كان ذالك الغلام أعرج لأنه فقد إحدى ساقيه وهو صغير. ولكنه كان من أعظم الأبطال الذين عرفتهم الحياة. اتفق أن شبت الن يوجد بمدينة لينتشبرج ملجأ أيتام وكان فيه غلام. كان ذالك الغلام أعرج لأنه فقد إحدى ساقيه وهو صغير. ولكنه كان من أعظم الأبطال الذين عرفتهم الحياة. اتفق أن شبت الن Rating: 0
scroll to top